وفاق سطيف يدعم مركزه في الصدارة

كان وفاق سطيف أكبر مستفيد من مباريات تسوية رزنامة البطولة المحترفة الأولى لكرة القدم التي جرت يومي الخميس و الجمعة، بتحقيقه لفوز ثمين بالعاصمة على حساب نصر حسين داي (1-0) الذي يواصل الغرق، بينما تغلبت مولودية الجزائر على شباب قسنطينة (1-0) في لقاء العميدين بالملعب الأولمبي.

و تمكن الوفاق من تسجيل فوزه الخامس هذا الموسم و الثالث خارج الديار بفضل الهداف الشاب محمد عمورة (د 65) بعد هفوة فادحة للدفاع المحلي. و أضحى اللاعب عمورة، الورقة الرابحة للمدرب التونسي نبيل الكوكي، إذ تمكن من توقيع هدفه الرابع  ملتحقا بذلك في المركز الثاني، بالثنائي سامي فريوي (مولودية الجزائر) و حمزة بلحول (شباب بلوزداد) خلف متصدر ترتيب الهدافين بلجيلالي (5 أهداف).

كما يسمح هذا الفوز لتشكيلة عاصمة الهضاب العليا بتعميق الفارق إلى ثلاث نقاط عن صاحب المركز الثاني مولودية الجزائر، ليكشف بذلك عن نواياه الحقيقية في لعب الأدوار الأولى في بطولة الموسم الكروي “2020-2021”.

أما النصرية التي سجلت تعثرها الثالث على التوالي، فقد أضحت وضعيتها في غاية الخطورة حيث لم تسجل أي فوز حتى الآن،  مكتفية ب 3 تعادلات، جعلتها تقبع  في المركز الثامن عشر و بفارق نقطة واحدة عن صاحبي المؤخرة، أهلي برج بوعريريج و اتحاد بلعباس.

وفي اللقاء الثاني ، فازت مولودية الجزائر بقمة “العميدين” على شباب قسنطينة (1-0) بهدف اللاعب براهيمي (د 59)، لترتقي بذلك للمركز الثاني مؤقتا بمجموع 13 نقطة و مباراة متأخرة ستجريها يوم 2 فبراير في بشار مع ملاحقها المباشر، شبيبة الساورة صاحبة المركز الثالث (11 ن).

و قد عانت المولودية الأمرين بعد طرد اللاعب حراق في الدقيقة (د 30)، مما جعل “السنافر” يكثفون من هجماتهم و خاصة في الشوط الثاني، مستغلين في ذلك تفوقهم العددي حيث أهدر مهاجموها عدة فرص سانحة للتهديف.

بهذا الفوز الرابع في خمس جولات، ستتنقل المولودية بمعنويات مرتفعة يوم الأحد إلى صفاقس (تونس)، لخوض مباراة الإياب للدور التمهيدي الثاني لمنافسة رابطة الأبطال الافريقية، و كلها أمل في تأكيد نتيجة الذهاب (2-0) التي حققتها بالجزائر.

أما شباب قسنطينة، الذي سيطر على أهم مجريات المباراة، فقد تلقى انهزامه الأول هذا الموسم ليبقي بذلك في المركز ال 12 بست نقاط، و مباراة مؤجلة.

و عرفت مباريات الخميس فوز كل من شباب بلوزداد و شبيبة القبائل اللذين استضافا على التوالي، شبيبة سكيكدة (3-2) و جمعية عين  مليلة (1-0).

ففي ملعب 20 أوت، سجل شباب بلوزداد حامل اللقب، فوزه الثالث هذا الموسم بفضل ثنائية اللاعب حمزة بلحول (د 9 و 19) و هدف لبشو  (د86 من ضربة جزاء)، مقابل هدفين سجلها للصاعد الجديد، عبد القادر قيبوع (د 23)، و مرزوقي (90+1).

ويبقى شباب بلوزداد الذي تلقى اول أهدافه يوم أمس، مرشحا كبيرا للاحتفاظ باللقب، حيث تنقصه مباراتان قد تمكناه من الالتحاق بوفاق سطيف في مقدمة الترتيب.

و في تيزي  وزو، واصلت شبيبة القبائل صحوتها بالفوز على جمعية عين مليلة (1-0) بفضل هدف اللاعب كروم (د 26)، وهو الانتصار الثاني  بعد المسجل في الشلف على الأولمبي المحلي (2-0)، في الوقت الذي تلقت فيه جمعية عين مليلة هزيمتها الأولى في الموسم الجديد.

و حسنت شبيبة القبائل من وضعيتها باحتلالها المركز الثامن ب (9 نقاط) بعد انطلاقة موسم متعثرة، فيما تبقى  جمعية عين مليلة في الصف الثالث  رفقة شبيبة الساورة بمجموع 11 نقطة.

و برمجت الجولة السابعة المنقوصة من 3 مباريات ليومي 8 و 9  يناير، تتصدرها مقابلتان محليتان بالشرق الجزائري تجمع الأولى أهلي برج بوعريريج  و وفاق سطيف و الثانية شباب قسنطينة و جمعية عين مليلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى