سليماني يبصم على هدف جديد ويضغط أكثر على بوش

واصل نادي أولمبيك ليون سقوطه الحرّ في المباريات الودية وتلقى خسارة جديدة سهرة أوّل أمس السبت، أمام بورتو البرتغالي بنتيجة خمسة أهداف مقابل ثلاثة بملعب “الدراغاو”، وهذا أياما قليلة بعد الخسارة أمام سبورتينغ لشبونة، في لقاء شهد تواصل ملازمة المهاجم الجزائري إسلام سليماني لمقاعد البدلاء واقتصار مشاركته على بعض دقائق في الشوط الثاني، لكنه يترك بصماته في كلّ مرّة وكان على موعد مع تسجيل هدف جديد في شباك العملاق البرتغالي قلّص به النتيجة لفريقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى