بلايلي شعر بدوّار وكاد يغمى عليه بعد اللقاء

لم تكن نهاية مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره المغربي، عادية، بعدما أحدث نجم “الخضر” يوسف بلايلي حالة طوارئ في سيناريو مكرّر لما حصل مع بونجاح بعد مباراة مصر، حيث شعر ابن “الباهية” بدّوار وغثيان مباشرة بعد نهاية سلسلة ضربات الترجيح وكاد يغمى عليه بسبب الجهود الكبيرة التي بذلها على مدار 120 دقيقة من اللعب، وهو الذي كان من أفضل اللاعبين فوق المستطيل الأخضر لاسيما بهدفه “الخرافي” من وسط الميدان.

لا خوف على “عاشور العاشر” وسيكون حاضرا أمام قطر

ولا يبدو أن ما عانى منه يوسف بلايلي خطير أو سيضرّ بمشاركته في مواجهة المنتخب القطري سهرة الأربعاء المقبل، حيث سيكون نجم “الخضر” جاهزا لقيادة المنتخب الوطني في هذه المباراة الصعبة أمام منافس يعرفه جيّدا، وجاء نقل بلايلي إلى المستشفى لإجراء فحوص معمّقة كإجراء احترازي وتفاديا لأي طارئ بالنظر إلى الحالة التي كان عليها اللاعب بعد نهاية المباراة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى