الرابطة تدير ظهرها مرة أخرى للمصورين الرياضيين

 

تتواصل معاناة الزملاء المصورين من مختلف وسائل الاعلام خلال تغطيتهم لمباريات البطولة الوطنية اين تصر الرابطة الوطنية على التعامل معهم بطريقة غير مهنية بعدما  منعتهم من النزول الى أرضية الميدان للقيام بواجبهم المهني

وفي الوقت الذي كان الجميع ينتظر من هيئة مدوار الاستجابة لمطالب الزملاء المهنية خاصة انه استمع اليها على المباشر خلال مباراة الجولة الأولى ، غير ان ذلك لم يغير في الامر شياء بعدما وجدو انفسم في نفس المكان خلال مباريات الجولة الثانية

واكد الزميل جعفر سعادة في اتصال هاتفي مع أصداء الملاعب انه قدم رفقة زملائه خلال لقائهم مع المكلف بالاعلام على مستوى الفاف كل انشغالاتهم   المهنية بالدرجة الأول ، مدعمين ذلك برسم بياني لمخطط تواجدهم خلال المباريات ، كما قدموا نسخة من ذلك للرابطة الوطنية التي لم تستجب لحد الان لمطالبهم وكان الامر لا يعنها

وأضاف جعفر سعادة انه قرر رفقة بقية المصورين تأسيس جمعية خاصة بهم ، على اعتبار ان المصور الرياضي يبقى طرف رئيسي في الاعلام الرياضي ، لان الصور في الرياضة تكون في الكثير من الأحيان ابلغ من أي تعليق ولا وجود لاعلام رياضي دون صور .. قضية للمتابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى