الخضر يكتبون تاريخا مجيدا ويقتربون من لقب جديد

كتب المنتخب الوطني، سهرة أوّل أمس السبت، على ملعب “الثمامة” صفحة جديدة في تاريخ ناصع من تاريخ الكرة الجزائرية حين تجاوز عقبة المنتخب المغربي في ربع نهائي بطولة كأس العرب الجارية وقائعها بالعاصمة القطرية الدوحة، بجدارة واستحقاق رغم لجوء المنتخبات إلى ضربات الترجيح التي ابتسمت لـ “الخضر” والذين كانوا الأفضل على مدار الـ120 دقيقة وتقدّموا في النتيجة مرّتين وسجّلوا هدفا “عالميا” عن طريق يوسف بلايلي، لتكون الخامة مسك بتحقيق تأهّل مستحق وصعب إلى المربع الذهبي.

غياب بونجاح كان مؤثّرا

وما زاد من صعوبة المهمّة قبيل اللقاء، تأكّد غياب الهدّاف وقلب الهجوم بغداد بونجاح عن المباراة، فرغم الجهود الكبيرة التي بذلها الطاقم الطبّي لتجهيز ابن “الباهية” بعد التدخل العنيف الذي كان عرضة له خلال لقاء المنتخب المصري من طرف الحارس الشناوي وفقدانه الوعي بعد المباراة، إلاّ أنّ الناخب الوطني رفض المجازفة بصحّة اللاعب وارتأى ابعاده حتى عن القائمة المعنية باللقاء، ليكون خارج ورقة المباراة ويضطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى